X أغلق
X أغلق
أسعار العملات
حالة الطقس
الجولان 24°-13°
القدس 26°-16°
الناصره 31°-15°
النقب 30°-10°
ايلات 35°-22°

قرى المرج المهجرة .. تعرف على قرية معذر المهجرة

| 2014-11-23 10:00:45

قرية معذر وهي واحدة من قرى قضاء طبريا. كانت القرية تقع على ارض مرتفعة مستوية السطح في الجليل الشرقي الأسفل وتبعد 6 كليومترات إلى الشمال الشرقي من جبل طابور (جبل الطور)، إلى الجنوب من طبريا باتجاه الغرب. وكان فيها بضعة جداول ماء تتدفق من ينابيع القرية فتصب في وادي البيرة الذي كان يرفد بمياهه نهر الأردن، وتحيط بأراضي القرية، أراضي قرى حدثا وعولم والطيرة وكفر مصر والقلاع اليهودية. 

كانت تربطها طريقا ترابية وتصلها بقرية كفر كما التي تقع في الشمال الغربي، والتي يعبرها الطريق العام المؤدي إلى سمخ في الطرف الجنوبي لبحيرة طبرية.

أقيمت قرية معذر فوق بقايا قرية يعود تاريخها إلى أيام الصليبيين والعثمانيين ومن آثار تينك الحقبتين كنيسة خربة ومدافنها والى الجنوب الغربي من معذر كانت تقع خربة سارا التي كانت موقعا اثريا أيضا. 

في أيام الصليبيين، كان يطلق على القرية اسم "كفرماتر"، وأقام فيها الصليبيون قلعة صليبية، أبان الحملات الصليبية على فلسطين، وتعرف القلعة باسم "كاسل دو شيريو".

قرى المرج المهجرة .. تعرف على قرية معذر المهجرة

 


وتحتوي معذر على عقود وأساسات كنيسة وعتبات أبواب علي، وقطع معمارية مستعملة ثانية، مدافن. ذكرها الصليبيين باسم "rettaM rafeK".

في سنة 1596، كانت معذر قرية في ناحية طبرية (لواء صفد) وعدد سكانها أربع وتسعون نسمة، ويدفعون الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والقطن إضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج والمستغلات كالماعز وخلايا النحل وبساتين الفاكهة. 

في أواخر القرن التاسع عشر وصفت معذر بأنها قرية مبنية بحجارة البازلت وبأنواع أخرى من الحجارة وتقوم في سهل زراعي وكان عدد سكانها 250 نسمة تقريبا. 

كانت القرية موزعة ومنازلها متناثرة في الجهات كافة حول مركز كثيف البنيان يقع في الجهة الجنوبية، لم يكن للقرية أي شكل مخصوص، وكانت منازلها مبنية بالحجارة والطوب والاسمنت وكان بعض سقوفها مصنوعا من الخشب أو القصب ومغطى بطبقة من الطين.

سكان قرية معذر كانوا جميعا من المسلمين لهم فيها مسجد، أقام فيها العثمانيون مدرسة، لكن لم تستمر حيث أغلقتها سلطات الانتداب البريطاني، وكان الأهالي يعتمدون في الحصول على المياه للاستعمال المنزلي واليومي من الآبار ومن ينابيع المياه التي كانت متوفرة في القرية، وكان اثنان في غربها وشرقها.

واعتمد أهالي القرية على تربية المواشي وزراعة الحبوب والغلال، وتحديدا زراعة الخضر والحبوب، حيث كانت المصدر الأساسي للرزق. كما كانت تنتشر أشجار الفاكهة في الأراضي الواقعة شمالي القرية وجنوبيها. وفي موسم 1944 ـ 1945كان مجموع الأراضي المخصصة لزراعة الحبوب 4579 دونما، وما مجموعة 498 دونمات للري ومستخدمة لزراعة البساتين، كان قسم منها مخصص لزراعة الزيتون.

وتختلف الروايات حول تهجير القرية وسكانها، وهناك ادعاءات وروايات إسرائيلية متناقضة حول الموضوع. إذ يشير المؤرخ الإسرائيلي بيني موريس استنادا للأرشيف الاسرائيلي، أن الهيئة العربية العليا توجهت في 6 نيسان (ابريل) 1948، إلى أهالي القرية، وامرتهم بمغادرتها مع جاراتها الثلاث سيرين وعولم وحدثا، إلا انه يستبعد ذلك.

فيما يشير "تاريخ الهاغاناه" إلى أن وحدات من لواء "غولاني"، قامت بالاستيلاء على معذر والقرى المجاورة، في 12 أيار(مايو) 1948، وذلك ضمن عملية السيطرة على منطقة وادي بيسان.

وتضيف رواية (تاريخ الهاغاناه) أن هذه القرى (هجرها سكانها خوفا من اليهود) ولا يتبين من روايتي موريس "الهاغاناه" إلى أين ذهب السكان ولا ماذا حل بمنازلهم وأراضيهم.

عام 1938، أقام المستوطنون اليهود مستعمرة "شارونا" في المنطقة الشمالية الغربية للقرية، كما أقاموا مستعمرة "شدموت دافورا" عام 1939، بالقرب من مستوطنة "شارونا". وعام 1946، أقام المستوطنون اليهود مستعمرة "كفار كيش" على الأراضي الجنوبية للقرية.

موقع القرية اليوم مسيج ويستعمل مرعى للمواشي، وتنبت أجمة كبيرة من الصبار وسط ركام المنازل وتتوسط الموقع بئر تعلوها مضخة، وثمة على بعد نحو 20 متراً إلى الغرب من البئر حوض تستقي الحيوانات منه، ينبت شجر الكينا والدوم والازدرخت في الموقع.

من المقدسات في قرية معذر مقبرتان حيث بلغت مساحة المقبرة الأولى 2800 دونم والثانية 2437 دونما. وقامت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات في الأراضي المحتلة عام 48، خلال السنوات الماضية، بمسح المقبرتين هندسيا وذلك حسب معطيات هندسية من قبل دائرة المساحة. وبذلك تم تحديد المقبرتين وإظهار القبور.

ووضع المقبرتين في قرية معذر، كباقي وضع المقدسات في القرى الأخرى، إذ ان عدم السماح بصيانتها أدى إلى كثرة الأشواك الشائكة بالإضافة إلى الأعشاب المتراكمة مما أدى إلى دخول المواشي إليها وإخفاء معظم قبورها.

كما تقع خربة سارة في الجنوب الغربي من معذر، وتحتوي على جدران متهدمة، صهاريج، معاصر، وقطع عمود من حجر بركان، ومدافن منقورة في الصخر.

قرى المرج المهجرة .. تعرف على قرية معذر المهجرة

قرى المرج المهجرة .. تعرف على قرية معذر المهجرة
قرى المرج المهجرة .. تعرف على قرية معذر المهجرة
قرى المرج المهجرة .. تعرف على قرية معذر المهجرة
قرى المرج المهجرة .. تعرف على قرية معذر المهجرة
قرى المرج المهجرة .. تعرف على قرية معذر المهجرة
قرى المرج المهجرة .. تعرف على قرية معذر المهجرة








أضف تعقيب