X أغلق
X أغلق
أسعار العملات
100 ين ياباني 3.2769
جنيه استرليني 4.7464
جنيه مصري 0.2029
دولار امريكي 3.607
دينار اردني 5.0894
يورو 4.2869
حالة الطقس
الجولان 30°-18°
القدس 32°-21°
الناصره 38°-25°
النقب 35°-21°
ايلات 41°-29°

دعوات لاقتحام وتدنيس الأقصى اليوم الاثنين تخليداً لذكرى الراب (شلومو جورن)

| 2014-11-17 08:46:48

حذّرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها امس الأحد 16/11/2014 من استمرار الدعوات من قبل منظمات ومجموعات يهودية ومستوطنين لاقتحام وتدنيس المسجد الأقصى ، من بينها دعوة لاقتحام الأقصى اليوم الاثنين 17/11/2014 ، تخليدا لذكرى الراب " شلومو جورن"- بمناسبة مرور 20 عاماً على وفاته. 

وقالت المؤسسة إن دعوات وأخبار نشرت على المواقع الإلكترونية تدعو الى اقتحام المسجد الأقصى صباح غد الاثنين الساعة 8:30 بدعوى "تخليد ذكرى الراب شلومو جورن- الحاخام الأكبر لجيش الاحتلال الاسرائيلي خلال احتلال المسجد الأقصى عام 1967م، ثم الحاخام الأكبر للمؤسسة الاسرائيلية - ومرور 20 سنة على وفاته، بمشاركة عدد من أفراد عائلته، ومعارفه، والسائرين على خطاه – على حد قول الدعوة - ، والتي أشارت الى أنه خلال الاقتحام سيتم الشرح والتعرّف على " الطرق الخاصة التي استعملها جورن لمعرفة مكان الهيكل"- على حد ادعائهم-، كما لفتت الدعوة الى أن هذا الاقتحام وبرنامجه منسق مع قوات أمن الاحتلال – بمعنى أنه سيكون بحراسة من عناصره. 

هذا واعتبرت "مؤسسة الأقصى" هذه الدعوة وبرنامجها ، تصعيداً خطيراً وإضافياً بحق المسجد الأقصى ، وأنه يكشف مخطط الاحتلال لمواصلة استهداف الأقصى والاعتداء عليه وانتهاك حرمته- ، كما وحذرت من أبعاد هذه الدعوة وبرنامجها ، كون الراب "جورن" كان أحد- بل من رواد- الربانيم الذي اقتحم المسجد الأقصى ، وأقام الصلوات اليهودية ، مباشرة في أول لحظات احتلال الاقصى بتاريخ 7/6/1967، وعاودها مع خمسين من أتباعه بتاريخ 15/6/1967م، بل ودعا الى هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه. 

 

دعوات لاقتحام وتدنيس الأقصى اليوم الاثنين تخليداً لذكرى الراب (شلومو جورن)


فيما أكدت المؤسسة أن مواصلة شد الرحال الى المسجد الأقصى وتكثيفه ، وزيادة الرباط الباكر والدائم بالأقصى – بالرغم من تحريض ووعيد نتنياهو- سيظل الديدن والمطلب الحثيث للحفاظ والدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، وبالتالي فإن "مؤسسة الأقصى" تحيي كل المصلين والمرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى وحوله ، من أهل القدس والداخل الفلسطيني ، على استمرارهم بجهدهم لحفظ حرمة المسجد الأقصى والدفاع عنه.

أضف تعقيب