X أغلق
X أغلق
أسعار العملات
100 ين ياباني 3.2769
جنيه استرليني 4.7464
جنيه مصري 0.2029
دولار امريكي 3.607
دينار اردني 5.0894
يورو 4.2869
حالة الطقس
الجولان 30°-18°
القدس 32°-21°
الناصره 38°-25°
النقب 35°-21°
ايلات 41°-29°

مستشفى العفولة ، إستشهاد الأسير حسن الترابي

| 2013-11-05 12:33:01

وردنا قبل قليل أن  الاسير الفلسطيني حسن عبد الحليم الترابي البالغ من العمر 21 عاماً (من قرية صرة قضاء نابلس) استشهد صباح اليوم في مستشفى "هعيمك" في العفولة بعد نقله من سجن مجيدو بحالة حرجة بعد أن كان يعاني من سرطان الدم .


 عائلة الاسير حسن عبد الحليم الترابي  أكدت استشهاده صباح اليوم في المستشفى جراء اصابته بسرطان الدم.

كما أعلن نادي الأسير استشهاده صباح اليوم.

واشارت عائلة الشهيد الى ان الجهات المختصة تجري الترتيبات اللازمة لنقل جثته من مستشفى العفولة الى نابلس.

وحملت العائلة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاده، خاصة انه جرى اعتقاله رغم معرفتها باصابته بمرض السرطان.

تجدر الاشارة الى  أن حسن  كان قد اعتقل من منزله في قرية صرة بتاريخ 7/1/2013، رغم اصابته بمرض السرطان، وقد تدهورت حالته الصحية قبل نحو ثلاثة اسابيع، فجرى تحويله الى المستشفى وبعد ذلك قامت سلطات الاحتلال بالغاء امر الاعتقال الصادر بحقه، ولكنه ظل في مستشفى العقولة لخطورة وضعه الصحي الى ان اعلن عن استشهاده صباح اليوم.

 

التوجه للمحاكم الدولية 

من جهتها ادانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة استشهاد حسن الترابي من بلدة (صرة) غرب مدينة نابلس في مستشفي العفولة نتيجة الإهمال الطبي المتعمد ورفض كل النداءات للافراج عنه، كما جاء في البيان الذي وصلت نسخة منه الى موقع بكرا.

وقالت الجبهة في بيانها :" ان هذا الحادث يستدعي منا جميعا التحرك العاجل والفاعل علي كل المستويات لإنقاذ الأسري المرضي وتعرية مايسمي مستشفي العفولة الذي يتعرض فيه السري لكل أصناف العذاب والتنكيل من الأطباء والإداريين والحراس .

وطالبت الجبهة في بيانها قيادة السلطة الفلسطينية بالانضمام الفوري إلي هيئات ومؤسسات الأمم المتحدة وتحديدا محكمة الجنايات الدولية لرفع اول قضية فلسطينية أمام هذه المحاكم تخص الأسري الأبطال.

كما طالبت الجبهة شعبنا الفلسطيني إلي التحرك علي أوسع نطاق للتضامن مع الأسري الأبطال وخصوصا المرضي منهم ورفع الصوت عاليا ضد مايسمي مشفي العفولة الذي اصبح حجرة اعدام لابناءنا الاسري"، الى هنا نص البيان .

أضف تعقيب