X أغلق
X أغلق
أسعار العملات
100 ين ياباني 3.2769
جنيه استرليني 4.7464
جنيه مصري 0.2029
دولار امريكي 3.607
دينار اردني 5.0894
يورو 4.2869
حالة الطقس
الجولان 30°-18°
القدس 32°-21°
الناصره 38°-25°
النقب 35°-21°
ايلات 41°-29°

أم فؤاد السورية لصحفي أسترالي: قتلوا ابني بسبب "نكتة"

| 2013-06-23 19:18:29

 قالت السورية نادية " أم فؤاد" إنها شاهدت إسلاميين من الثوار يعدمون نجلها الذي لا يتجاوز الرابعة عشر من عمره، في وقت سابق من شهر يونيو الجاري، بسبب نكتة قالها تضمنت ما اعتبره منفذو القصاص إساءة للنبي محمد عليه السلام، مشيرة إلى أن نجلها كان بائعا للقهوة في حلب، بحسب التصريحات التي أدلت بها إلى الصحفي الأسترالي ريتشارد سبنسر.

وقالت الأم إنها كانت في المنزل عندما سمعت جلبة وصياحا، فنظرت من الشرفة، فوجدت أشخاصا يطلقون النار على ابنها، وأخذت تتوسل إليهم أن يتوقفوا قائلة: " حرام عليكم، توقفوا، إنكم تقتلون ابني"، فما كان منهم إلا أن رمقوها بنظرة احتقار وولجوا داخل سيارتهم، بل دهسوا ذراع جثة ابنها المضرج في دمائه.

وتسببت الواقعة في إثارة إدانة دولية واسعة، حيث أضحى محمد رمزا للمخاوف التي يخشاها الكثيرون حول مستقبل سوريا في ظل انتشار المتشددين.

 

الأم نادية "أم فؤاد"

أم فؤاد السورية لصحفي أسترالي: قتلوا ابني بسبب "نكتة"

 

 

وقارنت أم فؤاد مقتل ابنها بواقعة مقتل الطفل السوري حمزة الخطيب الذي قتله نظام الأسد في بداية الثورة ومثلوا بجثته، وقطعوا عضوه التناسلي.

وعودة إلى محمد، حيث كان يعمل في منفذ لبيع القهوة تملكه الأسرة في حلب عندما تشاجر مع أحد الزبائن الذي رغب في تأجيل دفع حساب القهوة، فتلفظ المراهق بقول يحمل إساءة للنبي محمد، وسمعه رجلان، فقاما على الفور بدفعه في سيارة، رغم أنه قال لهما إنه كان يمزح، وإنه يحب النبي محمد، لكنهما أصرا على اصطحابه رغم اعتراض أحد أفراد الجيش الحر، وعادا بعد نصف ساعة.

ووفقا لشقيق محمد الأصغر وروايات الجيران، فإن آثار تعرضه للضرب كان ظاهرة بجلاء على محمد، قبل أن يجثو على ركبتيه، وتم وضع كيس على رأسه ونفذوا حكم الإعدام بإطلاق 3 رصاصات عليه.

 

وأضافت الأم: " لقد سمعت قاتلي ابني يقولون: " من يسب الذات الإلهية يمنح ثلاث أيام للتوبة، ومن يسب النبي محمد جزاؤه الفوري القتل الفوري".

 

أم فؤاد السورية لصحفي أسترالي: قتلوا ابني بسبب "نكتة"

 

يذكر أن جبهة النصرة ضمن الذين يقاتلون في صفوف الثوار، ليس فقط لإسقاط نظام الأسد، ولكن لرغبتهم في تطبيق الشريعة الإسلامية، وأعلنت العديد من عناصرها ولاءها لتنظيم القاعدة.

أضف تعقيب