X أغلق
X أغلق
أسعار العملات
100 ين ياباني 3.2769
جنيه استرليني 4.7464
جنيه مصري 0.2029
دولار امريكي 3.607
دينار اردني 5.0894
يورو 4.2869
حالة الطقس
الجولان 30°-18°
القدس 32°-21°
الناصره 38°-25°
النقب 35°-21°
ايلات 41°-29°

التجمع يدين العدوان الإجرامي الإسرائيلي على سورية

| 2013-05-07 20:01:36

أدان التجمع الوطني الديمقراطي بشدة العدوان الإجرامي الذي قامت به إسرائيل على مواقع سورية. وقال إن إسرائيل تدعي بوقاحة أنها تقوم بالدفاع عن النفس. بينما يأتي هذا العدوان في إطار السياسات الإسرائيلية، الهادفة إلى منع تغيير موازين القوى في المنطقة، وإلى تكريس التفوق العسكري الاسرائيلي.

وقال بيان صادر عن التجمع إن "إسرائيل قامت بعدوانها بدعم كامل من الولايات المتحدة، التي تولى رئيسها باراك أوباما مهمة شرح وتبرير وحتى تبجيل الغارات الإسرائيلية العدوانية على سورية.  وبدل أن ينتقد إسرائيل على خرقها للقانون الدولي، بعدوانها على سورية وباختراق طائراتها حرمة الأجواء اللبنانية، راح أوباما يجتر ما تقوله أبواق الدعاية الإسرائيلية عن حق إسرائيل في منع أعدائها من امتلاك صواريخ بعيدة المدى، وعن حق إسرائيل في ممارسة "الدفاع عن النفس".  ووفق هذا المنطق الاستعماري، فإن أمريكا تدعم إسرائيل مهما فعلت ومهما عربدت ومهما اعتدت، وهي عملياً ليست مؤيدة فحسب بل شريكة في العدوان".

وطالب التجمع مجلس الأمن بإدانة واضحة للعدوان. كما دعا العالم العربي والمجتمع الدولي إلى التصدي للمحاولات الإسرائيلية المحمومة لاستغلال حالة الفوضى في العالم العربي ونزيف الدم المتواصل في سوريا لتمرير مخططاتها الرامية الى تحقيق غاياتها العسكرية والسياسية، على المستوى الفلسطيني والإقليمي، بوسائل عدوانية إجرامية.

وجاء في البيان "وإذ يرى التجمع أن العدوان على سوريا هو مؤشر خطير على حرب إقليمية تريد إسرائيل جر العالم إليها، فإنه يحذر من الانزلاق وراء المخططات الإسرائيلية الهادفة للقضاء على إمكانيات خروج سوريا من أزمتها كدولة قوية وموحدة ومتصدية للمطامع الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة".

وأدان التجمع الأصوات التي خرجت من بعض رموز المعارضة السورية والتي هللت وباركت العدوان، ويدين كذلك المواقف العربية الانتهازية والمتخاذلة أمام إسرائيل وعدوانها المتكرر والمتواصل، مما يمنحها الضوء الأخضر للعدوان مرة تلو الأخرى دون أن تخشى العواقب.

واختتم التجمع بيانه بالقول إنه "ينظر بقلق بالغ إلى ما يحدث في سوريا، من نزيف يومي متواصل لدماء الشعب السوري، ومن تدخلات إجرامية إقليمية وغربية، لا تريد مصلحة سوريا، بل ترمي إلى إضعاف سوريا ودورها في المنطقة، ويدعو التجمع إلى وقف نزيف الدم وإلى الحفاظ على دماء السوريين ووحدتهم وأمنهم وإلى تمكين الشعب السوري من ممارسة حقه الطبيعي في العيش الكريم والتنمية والحرية و العدالة".

أضف تعقيب