X أغلق
X أغلق
أسعار العملات
100 ين ياباني 3.2769
جنيه استرليني 4.7464
جنيه مصري 0.2029
دولار امريكي 3.607
دينار اردني 5.0894
يورو 4.2869
حالة الطقس
الجولان 30°-18°
القدس 32°-21°
الناصره 38°-25°
النقب 35°-21°
ايلات 41°-29°

قرية سولم- وطن وجذور... / د.محمد عقل

| 2013-04-17 18:29:35

قرية سولم- وطن وجذور... / د.محمد عقل

الدكتور محمد عقل، قرية عرعرة- المثلث

 

تقع قرية سولم على سفح جبل الدحي الجنوبي الغربي بجوار مدينة العفولة، على ارتفاع 125 متراً عن سطح البحر، إلى الجنوب من قرية نين. يعود تاريخ البلدة إلى العهد الكنعاني حيث ورد ذكر قرية شُونَم في كتابات الفرعون تحوتمس الثالث، ورسائل تل العمارنة في القرن الخامس عشر قبل الميلاد. كانت شونم مركزاً لتجمع القوات الفلسطينية قبل معركة الجلبوع التي قُتل فيها الملك شاؤول، وقد ورد ذكرها في التوراة في سفر صموئيل الأول، وفي سفر الملوك. عرفت القرية في العصور المسيحية الأولى باسم "سولم"، وكانت مسكونة في العهد الروماني، وفي العهد الإسلامي الأول حيث يوجد بجوارها قبر للصحابي دحية الكلبي، وذكرها الصليبيون باسم "سُولَن". وقد بقي المكان مسكوناً بلا انقطاع في العهد الأيوبي والمملوكي والعثماني كونه يقع في قلب مرج بني عامر الخصيب. في شمال القرية أساسات لمبان وقبور منحوتة في الصخر. في وسطها عين ماء لها سرداب طويل يمتد تحت البلدة، ومعنى شونم موضع الراحة.

كان في قرية سولم في عام 1922 (370) نسمة، وفي عام 1931 (328) نسمة ولهم 85 بيتاً، وفي عام 1945 ارتفع العدد إلى (470) نسمة، وفي عام 1961 (570) نسمة، وفي سنة 1973 (760) نسمة، وفي سنة 2011 (2304) نسمات. كانت قرية سولم تملك 3605 دونمات منها 76 دونماً للطرق والوديان، وثلاثة دونمات لليهود، وغرس الزيتون في 270 دونماً والحمضيات في أربعة، أما اليوم فلم يبق لها إلا ما يقارب 1800 دونم.

في سنة 1936 بنيت في سولم مدرسة مكونة من أربع غرف وكانت حتى الصف الرابع الابتدائي، تعلم فيها جميع أبناء قرى المرج: سولم، الدحي، نين، الناعورة والطيبة.

في سنة 1948 بقي سكان البلدة في قريتهم، بعد أن توصلوا إلى اتفاق سلام مع اليهود.

في سنة 1994 عَيَّنَ وزير الداخلية لجنة لإدارة شؤون سولم. في سنة 2000 تم الإعلان عن تأسيس المجلس الإقليمي "بستان المرج" الذي ضم قرى: سولم، كفر مصر، نين وقرية الدحي. في سنة 2002 جرت أول انتخابات للمجلس المذكور أعلاه، وهو مكون من 7 أعضاء. في سنة 2009 حَلَّ وزير الداخلية المجلس، وعَيَّنَ بدله لجنة معينة لإدارة شؤون البلدات. بلغ عدد سكان القرى الأربع عام 2010 (6900) نسمة، وهي تسمى قرى الزعبية.

هناك من يقول إن السكان الحاليين قدموا إلى سولم في القرن الثامن عشر من قرية الدحي. بين يدينا معلومات نادرة تثبت أن قرية سولم كانت عامرة في القرن السادس عشر للميلاد:

في دفتر مفصل ناحية مرج بني عامر وتوابعها ولواحقها التي كانت في تصرف الأمير طره باي سنة 945ﻫ/1538م وردت مقادير الضريبة المجبية من قرية سولم بالغرارة وبالعملة المسماة آقجه مُوزّعة على النحو التالي:

-عدد الخانات (عدد دافعي الضرائب): 18.

-نسبة الضريبة: 25%.

- مقادير الضريبة:

حنطة: 25 غرارة = 3000 آقجه.

شعير: 12,5 غرارة= 900 آقجه.

سمسم: 1,5 غرارة= 360 آقجه.

فول: 2,5 غرارة= 180 آقجه.

أرزن (ذرة): 5 كله= 20 آقجه.

معادية (رسم أبقار): 200 آقجه.

رسم معزة: 50 آقجه.

رسم نحل: 65 آقجه.

يكون (مجموع الضرائب): 4725 آقجه.

بادهوا: 180 آقجه.

المجموع الكلي: 4905 آقجه.

-مزرعة الفول التابعة لقرية سولم حالياً معطلة.

بناءً على ما ورد في الدفتر المذكور أعلاه يمكننا أن نقرر أن قرية سولم التابعة لناحية مرج بني عامر كانت قرية كبيرة إذ بلغ عدد سكانها 126 نسمة. اعتمد السكان في معيشتهم على زراعة الحنطة(القمح) والشعير والسمسم والفول والذرة، وعلى تربية الأبقار والماعز والنحل، وقد كانت هناك مزرعة تابعة لسولم اسمها مزرعة الفول. والغرارة عبارة عن 12 كيلاً، والكله نوع من المكاييل، والآقجه عملة عثمانية فضية تساوي ثلث باره. وبادهوا هو رسوم الزواج وحاصل الجرم والجنايات.

وفي دفتر ضريبة عثماني آخر اسمه دفتر مفصل لواء اللجون لسنة 1005ﻫ/1596م وردت مقادير الضريبة المجبية من قرية سوليم التابعة لناحية جنين بالغرارة وبالعملة المسماة بالآقجه مُوزّعة على النحو التالي:

-عدد الخانات(عدد دافعي الضرائب): 26

-نسبة الضريبة: 25%

-مقادير الضريبة:

حنطة: 30 غرارة= 4200 آقجه.

شعير: 10 غرارات= 800 آقجه.

مال صيفي(سمسم، ذرة..): 200 آقجه.

رسم معزه ونحل: 1200.

بادهوا ورسم عروس: 300 آقجه.

يكون مع الرسوم: 6700 آقجه.

بناء على ما ورد في الدفتر المذكور يمكننا أن نقرر أن  القرية سميت باسم سوليم، وأن عدد سكانها ازداد بشكل ملحوظ إذ بلغ 182 نسمة. كانت نسبة الضريبة المفروضة منخفضة إذ بلغت ربع الناتج. اعتمد السكان على زراعة الحنطة (القمح) والشعير والسمسم والذرة، وزاد اعتمادهم على تربية الماعز والنحل، واختفت الضريبة المفروضة على الأبقار.

 

صورة لقرية سولم

قرية سولم- وطن وجذور... / د.محمد عقل

 

 

هذا البحث بعثه لنا الدكتور الكاتب محمد عقل ابن قرية عرعرة- المثلث، له منا جزيل الشكر على هذه المقالة القيمة..

 

 

 

 

أضف تعقيب