X أغلق
X أغلق
أسعار العملات
100 ين ياباني 3.2769
جنيه استرليني 4.7464
جنيه مصري 0.2029
دولار امريكي 3.607
دينار اردني 5.0894
يورو 4.2869
حالة الطقس
الجولان 30°-18°
القدس 32°-21°
الناصره 38°-25°
النقب 35°-21°
ايلات 41°-29°

الناصرة على رأس البلدات الحمراء بـ900 إصابة .. واغلاق شامل لمدة 10 أيام

| 2021-01-05 13:40:00

يجتمع كابينت الكورونا في الساعات القريبة للإعلان عن اغلاق تام في البلاد، وقد وافق وزير الأمن، بيني غانتس على الاغلاق التام والذي يشمل المدارس، شرط أن يشمل مدارس المتدينين الحريديم ولا يشمل المظاهرات، ومن المتوقع أن يبدأ الاغلاق من 8.1 حتى 17.1، لمدة 10 أيام ويشمل أماكن عمل عديدة بالإضافة للمحلات التجارية المغلقة أصلًا.

 

وأعلنت وزارة الصحة عن إصابة 8308 مواطنًا بالكورونا يوم أمس، أي أن النتائج الصادرة بالأمس كانت ايجابية لـ8308 من من بين نحو 111 ألف فحص بنسبة 7.6%، والحديث يدور عن ارتفاع كبير جدًا ومخيف ورقم قياسي من شهر أيلول.

وبلغ عدد الوفيات منذ بداية الازمة 3445.

ويرقد في المستشفيات 1361 مريضًا بالكورونا بينهم 764 بحالة خطرة.

الناصرة تتصدر قائمة المدن الحمراء بـ900 إصابة .. وفقط 30% من العرب ما فوق الـ60 تطعموا!

وبالنسبة للتطعيمات، تم حتى اليوم تطعيم مليون و 370 ألف مواطن بالوجبة الأولى، فيما يتوقع أن تتوقع حملة التطعيمات هذا الاسبوع بسبب نقص عدد الوجبات الموجودة، وأن تبدأ مرحلة التطعيم بالوجبة الثانية للذين حصلوا على الأولى. ويتوقع وصول لقاحات شركة موديرنا في وقت قريب، علمًا بأن اللقاحات التي استخدمت حتى الان كانت من شركة فايزر.


بلغ مجمل عدد الإصابات بفيروس الكورونا لصباح اليوم الثلاثاء 05.01 الساعة 07:00 صباحا في البلدات العربية، لا يشمل المدن المختلطة، 79,171 مصاب. في حين بلغ مجمل عدد الإصابات في البلاد 450,782 مصاب. وبهذا تبلغ نسبة الإصابات في البلدات العربية من مجمل عدد الإصابات في البلاد في 17.6%.

ارتفع عدد الإصابات في البلدات العربية منذ بداية الأسبوع الحالي بنحو 2,163 إصابة جديدة في المقابل وعلى مستوى البلاد فقد بلغ عدد الإصابات 14,915 إصابة جديدة لذات الفترة. وبهذا بلغت نسبة الإصابات الجديدة منذ بداية الأسبوع في البلدات العربية نحو 14.5% من مجمل المصابين الجدد في البلاد. 

يستمر الارتفاع في عدد الحالات النشطة في البلدات العربية حيث بلغ 9,442 حالة، مع تسجيل ارتفاع بلغ 368 حالة نشطة جديدة منذ بداية الأسبوع الحالي، في المقابل وعلى مستوى البلاد فقد بلغ 59,410 حالة نشطة بزيادة بلغت 7,097 حالة جديدة لذات الفترة. وبهذا تنخفض نسبة الحالات النشطة في البلدات العربية الى نحو15.9% من مجل الحالات النشطة في البلاد. 

يشار بالذكر الى ان عدد الحالات النشطة في الناصرة هو الأعلى بين البلدات العربية حيث بلغ 903 حالات مع تسجيل 189 إصابة جديدة في الأيام الثلاث الماضية يليها طمرة مع 504 حالة نشطة وتسجيل 136 إصابة جديدة في الأيام الثلاث الماضية ومن ثم شفاعمرو مع 424 إصابة نشطة وتسجيل 138 إصابة جديدة في الأيام الثلاث الماضية وكذلك سخنين مع 326 حالة نشطة وام الفحم مع 306 حالة نشطة وكفر كنا مع 258 والمغار مع 240 حالة نشطة ومن ثم دالية الكرمل مع 210 حالة نشطة. 

وارتفع عدد الوفيات منذ بداية الأسبوع الحالي بـ 11 حالة وفاة ليبلغ مجمل الوفيات 537، في حين ارتفع عدد الوفيات على مستوى البلاد بـ 54 وفاة لذات الفترة ليبلغ مجمل عدد الوفيات في البلاد 3,443، وبذلك تبلغ نسبة الوفيات في البلدات العربية من مجمل الوفيات منذ بداية الاسبوع 20.4% من الوفيات في حين بلغت 15.6% من مجمل عدد الوفيات في البلاد منذ بداية الازمة. 

بلغ عدد الحالات الخطرة في البلدات العربية 161 حالة منهم 48 يخضعون لأجهزة التنفس الاصطناعي. في المقابل وعلى مستوى البلاد ارتفع عدد الحالات الخطرة الى 701 حالة منهم 180 يخضعون لأجهزة التنفس الاصطناعي.

يشار الى وجود 36 بلدة عربية في الدائرة الحمراء وهم كل من: عيلبون، طمرة، الجش، الناصرة، كفر ياسيف، البقيعة، كوكب، جديدة المكر، طرعان، مجد الكروم، عين ماهل، نحف، أبو غوش، الرامة، الكعبية، دير حنا، المشهد، كفر كنا، كفر قاسم، ام الفحم، اعبلين، بيت جن، كابول، دالية الكرمل، اكسال، شفاعمرو، شعب، جلجولية، سخنين، أبو سنان، الرينة، سلامة، ابطن، رمة الهيب، سولم والناعورة بالإضافة الى 32بلدة في الدائرة البرتقالية. 
وفق ما جاء في بيان من هيئة الطوارئ العربية.

سيف: قرابة الـ 30% من جمهور الهدف في المجتمع العربي تطعّموا للكورونا
وأكد أيمن سيف، مسؤول ملف مكافحة الكورونا في المجتمع العربي، أنه طرأ تحسن ملموس في تجاوب المواطنين العرب مع التطعيم بالإضافة الى تحسن في عدد الذين يتوجهون للحصول على التطعيم. وقال سيف: "إن هذا التحسن في تجاوب المواطنين العرب وتوجههم للحصول على التطعيم يعود لأكثر من سبب، أولا مضاعفة عدد مراكز التطعيم عدة مرات، ففي بداية الحملة كانت هناك خمسة مراكز رئيسية للتطعيم في المجتمع العربي بينما يتجاوز عددها اليوم الـ50 مركزا وهي منتشرة في مختلف انحاء المجتمع العربي من الشمال حتى الجنوب بما في ذلك القدس الشرقية".

وتابع سيف: "أحد العوائق الأساسية التي اكتشفناها، والتي كانت تحول دون توجه المواطنين العرب للتطعيم هو انتظار تعيين الأدوار عبر "البدّالة المركزية" لتعيين الأدوار التابعة لصناديق المرضى والتي يستغرق الرد عليها وقتا طويلا جدا أحيانا، علما أن المواطنين العرب وخاصة كبار السن (فوق 60 عاما) لا يطيقون الانتظار لوقت طويل على خط الهاتف، لذلك فإن معظم المتصلين كانوا من المجتمع اليهودي، وفي "البدالة المركزية" كانوا يرون أن الضغط أقل على محطات التطعيم في المجتمع العربي فيقومون بتوجيه المواطنين اليهود الى تلك المحطات".
وقال انه "لهذا السبب (طول الانتظار) لاحظنا أن المواطنين العرب لا يحجزون أدوارا بل ينتظرون اتصالا من صندوق المرضى لتوجيههم الى مكان التطعيم، ولذلك قمنا بتجنيد الأطباء ورؤساء السلطات المحلية لخدمة هذا الهدف ألا وهو الاتصال بكبار السن والأشخاص من الفئات الخطرة ودعوتهم لتلقي التطعيم في المحطات مقابل تقليص التوجه الى البدالة المركزية". وأكد سيف أن هذا التوجه المباشر للمواطنين يؤتي ثماره حيث لوحظ في باقة الغربية أمس توجه 800 مواطن للحصول على التطعيم 80% منهم من المواطنين العرب".
وتابع أيمن سيف: "إن التقارير الميدانية تشير الى أن قرابة 30% من جمهور الهدف في المجتمع العربي قد حصلوا على التطعيم، وذلك نتيجة التوجه المباشر لهم بالإضافة الى حملة التوعية الاعلامية ونشر صور الأطباء اثناء حصولهم على التطعيم والفيديوهات التي ظهر فيها بروفيسور فهد حكيم، وغيره من الأطباء البارزين، وهذا الأمر مشجع جدا، معتبرا هذه التقارير بأنها أولية وأن الهدف هو الوصول الى ما لا يقل عن 70% من المواطنين العرب فوق سن 60 عاما، لذلك ما زال الجهد في بدايته وأمامنا الكثير مما ينبغي فعله".
وأكد سيف أن هذا التحسن ملحوظ في كل المناطق بما فيها محطة رهط في النقب، التي تجاوز عدد الذين تلقوا التطعيم فيها الـ5 آلاف، بالإضافة الى محطة في كسيفة، ودورية متنقلة تصل غدا الاربعاء للمرة الثانية الى تل السبع ومن المقرر ان تقدّم التطعيمات لـ 300 مسن من سكان القرية.


 وصرح وزير الصحة يولي ادلشطاين اليوم: إنه ينبغي التوصل إلى إغلاق كامل للبلاد في أسرع وقت ممكن، واغلاق نظام التعليم، ويجب تقليص العمل إلى الحد الأدنى. وقال في تصريح لوسائل الإعلام "الحكومة ستجتمع بعد بضع ساعات لجلسة مهمة منذ إنشائها. نريد بناء جسر بين المرض الرهيب ونجاح اللقاحات. يمكننا أن نبنيها على شرط واحد – أن نتوقف عن تصرفاتنا الحالية، بحاجة إلى الوصول إلى إغلاق كامل، بدون نظام تعليمي وخالي من التجمعات وتقليل العمل إلى الحد الأدنى. سأشرح بكلمات بسيطة - اذا لم يتم الاغلاق سيكون هناك مئات الوفيات وآلاف المصابين بحالة خطيرة وعشرات الآلاف من المصابين الاخرين ايضا. حوالي 8000 مصاب باليوم ولم يتم اتخاذ أي قرار بعد.

وكُشف اليوم اليوم الثلاثاء عن تفشّي فيروس كورونا في محطة تطعيمات تخدم مختلف صناديق في صفد، فقد تسبب الانتشار لإصابة 7 ممرضات وتم ارسال العشرات من المواطنين الى الحجر الصحي.

 

الناصرة على رأس البلدات الحمراء بـ900 إصابة .. واغلاق شامل لمدة 10 أيام

 

أضف تعقيب