X أغلق
X أغلق
أسعار العملات
100 ين ياباني 3.2769
جنيه استرليني 4.7464
جنيه مصري 0.2029
دولار امريكي 3.607
دينار اردني 5.0894
يورو 4.2869
حالة الطقس
الجولان 30°-18°
القدس 32°-21°
الناصره 38°-25°
النقب 35°-21°
ايلات 41°-29°

اكون او لا اكون..تلك هي القضية

| 2013-01-23 23:02:31

 

اكون او لا اكون..تلك هي القضية

To Be Or Not To Be, That Is The Question                                                                                                                

انها اقصر جمله قالها شكسبير تضمنت وامتلكت كل الدنيا بكونها او عدمها, بها النجاح وبها الفشل فيما تعنيه الجملة من فوائد عديده قد تحسب لنا في شؤون امورنا ودنيانا, بل و نستطيع ان نجد لديها الاجابات عندما نعانى من استله كثيره تطرح الينا في هذا الكون.
لابد ان الكثير يجهلون حقيقة المصاعب التي يواجهها الطالب العربي داخل اسرائيل لعبور مشوار التعليم بسلام. وبما اني انتمي لمعشر الطلاب مرّ بخاطري ان اطلعكم على بعض هذه المصاعب  بدءا من المصاعب المادية ووصولا الى المصاعب النفسية !

بعد ان يأخذ الطالب شهادة البجروت اي شهادة الانهاء يكتشف ويصطدم بالواقع ان تعليمه مدة 12 سنه ليس الا 25% من النسبة التي تشكل المعدل الذي يقرر بحسبه قبوله للجامعة وال 75% هي تحسب بحسب امتحان يسمى امتحان البسيخومتري وهو امتحان قدره وتكون علامة هذا الامتحان من 800. الا ان اجتيازهما لا يعني القبول للجامعة بل هناك مقابله شخصيه اضافةً الى تحديد الجيل لبعض المواضيع وغيرها من عقبات.

ومن هنا فانّ على الطالب ادراك أهمية التعامل الجدي، والتحلي بالمسؤولية الكافية عند اختيار موضوع ومهنة المستقبل. حيث لا يخفى علينا مدى الحيرة التي تنتاب الطلاب العرب عند إقبالهم على اختيار موضوع دراستهم الأكاديمية ومهنة المستقبل، إذ هنالك فئة من الطلاب الذين يختارون مواضيع غير مناسبة لهم، وبالتالي يضطرون لترك تعليمهم العالي بعد سنة واحدة، أو تغيير موضع التعليم وبذلك اضاعة سنه تعليمية هباءاً.

كما ويجب على الأهالي التواجد قريبا من أبنائهم حينما يحتاجونهم، وأن يكونوا داعمين لهم في أصعب وفي أفضل لحظاتهم. وتشجيعهم أكثر على النجاح والابتعاد قدر الإمكان عن اللوم والعتاب والعقاب، وإنما تحفيزهم للنجاح أكثر. إبداء تفهمهم المتواصل للصعوبات التي يواجهها الأبناء ومحاولة اقتراح حلول لهم وليس تعسير المشكلة أكثر.

                    
 وفي النهاية لا يسعني الا ان اتمنى النجاح والتميّز للجميع.
                                                                     
                                                                                                                                                                                      بقلمــ:-
                                                     وجدان غالب دراوشة

أضف تعقيب