X أغلق
X أغلق
أسعار العملات
100 ين ياباني 3.2769
جنيه استرليني 4.7464
جنيه مصري 0.2029
دولار امريكي 3.607
دينار اردني 5.0894
يورو 4.2869
حالة الطقس
الجولان 30°-18°
القدس 32°-21°
الناصره 38°-25°
النقب 35°-21°
ايلات 41°-29°

الفيس بوك, سلاحٌ ذو حدين

| 2013-01-23 22:47:20

ما هو الفيس بوك, وما هي فوائده, وما هو مردوده الايجابي على الشخص, هذا ما سأناقشه في موضوعي هذا.

الفيس بوك هو موقع اجتماعي اطلق في الرابع من شباط  2004. ومؤسسه هو مارك زوكربيرج, وقد اسسه عندما كان طالباً في جامعة هارفارد, وقد كان مخصصاً للطلبة في الجامعة فقط الا انه قد تم توسيعه لاحقاً ليسمح لطلبة الجامعات بشكلٍ عام بالاشتراك بالموقع. وشيئاً فشيئاً تم توسيعه ليشمل اي شخص يتعدى عمره ال 13 سنه. وهو شبكة تواصل رائعه تستطيع من خلالها التواصل مع الاصدقاء والزملاء والاقارب بسهوله ومشاركتهم الآراء والصور, وهو شبكه واسعة الانتشار في العالم.

هو موقع كغيره من المواقع للنشر, سهل الاستخدام, الا انه سيفٌ ذو حدين, يعتمد اساساً على الغرض الذي تدخل من اجله للفيس بوك. فكما ذكرتُ سابقاً أن له ايجابيات, فله ايضاً سلبيات كثيره وبالذات عند تعاملك مع اشخاصٍ لا تعرفهم, فعليك توخي الحذر, كل الحذر بأن لا تبني صوره واقعيه عن شخصٍ تتعامل معه عبر -عالم وهمي- ليس الا, بعد ان تتعامل معه واقعياً وتطمئن وتتعرف على شخصيته حق المعرفه, وهنا استشهد بمقوله اعجبتني " في كل انسانٍ تعرفه, انسانٌ آخر لا تعرفه " .
نحن نعلم جيدأً ان اسهل ما في الحياةِ الكلام, حلواً كان او مراً, والكلام لا يتساوى مع الاحلام, والاحلام لا تأتي بالكلام بل بالتنفيذ, والتنفيذ لا يأتي بالاستكانةِ واتباع الهوى, بل بفعلٍ واصرارٍ وصبرٍ ومثابره. هنا تقابل اناساً بأسماءٍ مستعارةٍ, وهم اصحاب شخصيات بعيدة كل البعد عما سمّوا انفسهم به.

اضافةً الى ذلك, فللفيس بوك تأثير ملحوظ على الحياة الاجتماعيه التي كنا نعيشها في الماضي, فبسبب الفيس بوك انعزلنا عن واقعنا الاجتماعي, فلم تعد الزيارات العائليه ضمن اولويات الاسرة مثلاً.
وهنا اعود واكرر بتوخي الحذر بأن لا يتحول الفيس بوك الى آفةٍ تلهي جميع الفئات العمرية من الذكور والاناث, والا يصبح الشغل الشاغل لهم حتى لا يصلوا الى مرحلة الادمان, فهنالك الكثير منا عندما يستيقظ يذهب مباشرةً ليراجع صفحته الاجتماعية الشخصية , ويراجعها اثناء العمل, ويراجعها قبل النوم, وقد يراجعها في احلامه, وهذا ما يسمى بإدمان الفيس بوك.

وفي النهاية اقول بأنه كما انه لكلِ شيء في الحياةِ سلبيات وايجابيات, كذلك هو الحال مع الفيس بوك, فكله منوط بنا وبكيفية استعمالنا له واختيارنا لما يوافق شخصيتنا ومبادئنا. وكما قال عز وجل في كتابه العزيز " ألم نجعل له عينين ولسانٌ وشفتين وهديناه النجدين " اي طريق الخير والشر.

                                       بقلـــــــــــمـ :-
                                                  وجدان غالب دراوشه

أضف تعقيب