X أغلق
X أغلق
أسعار العملات
حالة الطقس
الجولان 30°-18°
القدس 31°-19°
الناصره 38°-27°
النقب 34°-23°
ايلات 40°-29°

نهاية المطاف المعلمة جيهان مع زوبعة النقد الساخر وحملة الدعم منقطعة النظير تحط رحالها في بيت رئيس المؤسسة الاسرائيلية

| 2017-03-09 15:11:41

نهاية المطاف المعلمة جيهان مع زوبعة النقد الساخر وحملة الدعم منقطعة النظير تحط رحالها في بيت رئيس المؤسسة الاسرائيلية . استغلال "الدربكة" الطبلة للتطبيل (باللهجة المصرية) -الترويج- للتعايش السلمي . وقد تم استغلال قبلها هندية سليمان من قرية بعينة النجيدات التي بادرت لإقامة مشروع سياحي للنساء البدويات فقط والتي حظيت باختيارها للاحتفال بعيد الاستقلال الإسرائيلي لإشعال الشعلة، كما تم استغلال المذيعة العربية لوسي هريش بمراسم إيقاد الشعل في القدس ، حيث تجمع الآلاف حول قبر مؤسس الصهيونية، وشهد العالم وسمع مقولتها "المجد لدولة إسرائيل" . يقتضي قبل استغلال المرأة الفلسطينية "للتطبيل" ومن باب العدل ان يتم اظهار قضايا كثيرة على رأسها :
-اضطهاد اللغة العربية
- اضطهاد المعلم العربي
- اضطهاد الشريعة الاسلامية
- اضطهاد الاحوال الشخصية
- اضطهاد الحق بالاذان
- اضطهاد المقدسات
- اضطهاد حق المعلم يعقوب القيعان بالعيش.
- اضطهاد الارض والانسان في النقب والشمال
- اضطهاد وانتهاك الحياة الخاصة بدعاوي امنية
- اضطهاد السلطات المحلية العربية
- اضطهاد القدس والاقصى
- اضطهاد الرأي والتعبير وأسر صاحبه امنيا
- اضطهاد الاعلام المحلي العربي واعتقال اهله
- اضطهاد مصادرة ارض وفرض ضريبة وتعسير البناء والهدم والخرائط الهيكلية.
تعامل الفلسطيني من خارج ال٤٨ مع المؤسسة الاسرائيلية يسمى "تطبيع" ،وما فعلته المعلمة أسميه "تطبيل" ، وقد وقعت في شٓرٓك الترويج لعدالة المؤسسة الاسرائيلية . انا الوم ابو مازن المشغول بأحلام عن الشعب الفلسطيني ، برغم ان اوسلوا اراحته من هموم فلسطيني الداخل باعتبارهم مواطنون .
الحمد لله ان هناك من المعلمين من لا يزالون يغرسون في طلابهم انهم عرب فلسطينيون ويحبون فلسطين ويعتبرون القدس عاصمة فلسطين والأقصى تاجها.
ما يقع فيه البعض من ازدواج الهوية والانتماء يدعونا جميعا لتحمل المسؤولية والتظافر لانعاش مفهوم الهوية والانتماء في جيل التغيير المنشود .

 

نهاية المطاف المعلمة جيهان مع زوبعة النقد الساخر وحملة الدعم منقطعة النظير تحط رحالها في بيت رئيس المؤسسة الاسرائيلية

 

أضف تعقيب